منتدى ال الجد

منتدى منوعات لجميع المجالات(الانسانيةوالاجتماعيةوالاقتصادية والدينية)

http://waleedelgad.ahlablog.com/aaiI-CaII-b0.htm

    أصول الشيعة

    شاطر

    gdnour
    Admin

    المساهمات : 41
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009

    أصول الشيعة

    مُساهمة من طرف gdnour في الإثنين يوليو 12, 2010 1:02 pm


    مواضيع إسلاميه

    كل مايتعلق بالقضايا والمناقشات الإسلامية، اسلاميات، متفرقات اسلاميه، احاديث نبوية، احاديث قدسية، وعلى مذهب أهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    وبه نستعين ....

    أخوتي / أخواتي..... سنة وشيعة ....حفظكم الله من كل مكروه وسوء

    أنا أدعوكم إلى الحوار الإسلامي الهادف لنصل إلى الحقيقه ليس إلا الحقيقه...

    ونبتعد كل البعد عن الحوار المتعصب لرأي مألوف منتصرين لهونا وحظ أنفسنا وليس للدين .

    وكذلك نبتعد عن السب والشتم واللعن ...لأنها ليست من الأخلاق بشئ , وأيضا نجادل بعضنا

    بالتي هي أحسن _ حتى يفهم السني حقيقة المذهب الشيعي من خلالكم وكذلك يفهم الشيعي

    حقيقة مذهب أهل السنه والجماعه _...وهذا الحوار موجه للعقلاء الذين يريدون معرفة الحقيقه

    على أن يكون مرجع المذهبين ( كتاب الله عزوجل وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم) في

    الأصول الثابته وليست الفروع.

    من القران الكريم / ذكر أسم السورة ورقم الأيه

    ومن السنه / أن يكون الحديث مما يحتج به , فلا يكون ضعيف أو موضوع...

    دعوه لأخوتي الشيعه : الرجاء إفادتي عن مذهبكم لأن دراستي وبحثي في مذاهب وفرق الشيعه فلا تبخلوا علي بالمصدار والمراجع الأساسيه وتزويدي بالطبعه والجزء والصفحه.

    وأخيرا أتمنى أن نصل جميعا إلى الحقيقه حتى نعبد الله على بصيره عن طريق الحوار البناء...

    مع خالص أحترامي وتقديري للجميع



    يقول علماء الأصول: "الحكم على الشيء فرع عن تصوره"، بمعنى أنني لا أستطيع أن أحكم على أمر من الأمور دون أن أتصّوره أو أفهمه؛ ولذلك فلا معنى للحكم على الشيعة دون أن تعرفهم، ولا معنى للإدلاء بالرأي في قضية التقريب بين السُّنَّة والشيعة دون إدراك طبيعة كُلٍّ من الطرفين، ولا معنى كذلك لقبول أو رفض فتح باب الحديث عن الشيعة دون أن تعرف حقيقة الأمر، ودرجة خطورته، وأولويته، وعلاقته بالمتغيرات الكثيرة التي تمر بها الأمة.
    باختصار شديد أننا قبل أن نتطوع بانتقاد المهاجمين أو المدافعين عن الشيعة لا بُدَّ أن نفهم أولاً من هم الشيعة؟ وما هي جذورهم؟ وما هي الخلفية العقائدية والفقهية لهم؟ وما هو تاريخهم؟ وما هو واقعهم؟ وما هي أهدافهم وأحلامهم؟ وعندها نستطيع أن نُدلِي برأينا على بصيرة. وكم من الناس غيَّروا تمامًا من آرائهم، وتنازلوا عن كثير من أفكارهم بعد أن وَصَلتهم المعلومة الصحيحة، والرؤية الواضحة.
    من هم الشيعة؟!

    إن القضية ليست قضية قوم يعيشون في بلد من البلاد، لها بعض المشاكل مع الدول المجاورة، إنما للقضية جذورٌ عقائدية وفقهية وتاريخية لا بُدَّ من العودة إليها..
    يختلف كثير من المؤرخين حول البداية الحقيقية للشيعة، والذي يشتهر عند الناس أن الشيعة هم الذين تشيعوا لعلي بن أبي طالب t في خلافه مع معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما، ولكن هذا يعني أن أتباع علي بن أبي طالب t هم الشيعة، وأتباع معاوية بن أبي سفيان t هم السُّنَّة. وهذا لم يقبل به أحد، فالسُّنَّة يعتقدون أن الحق في الخلاف الذي دار بين الصحابييْن الجليليْن كان في جانب علي t، وأن معاوية t اجتهد ولم يصل إلى الصواب في المسألة، وعليه فانحياز فكر السُّنة إلى علي بن أبي طالب t واضح. كما أن الأفكار والمبادئ والعقائد التي يقول بها الشيعة لم تكن من أفكار ومبادئ علي بن أبي طالب أبدًا؛ ولذلك فلا يصح أن يقال: إن بداية الشيعة كانت في هذا الزمن.
    ومن المؤرخين من يقول: إن بداية الشيعة كانت بعد استشهاد الحسين رضي الله عنه. وهذا رأي وجيه جدًّا؛ فقد خرج الحسين t على خلافة يزيد بن معاوية، واتجه إلى العراق بعد أن دعاه فريق من أهلها إليها، ووعدوه بالنصرة، ولكنهم تخلَّوْا عنه في اللحظات الأخيرة، وكان الأمر أن استُشهد الحسين t في كربلاء، فندمت المجموعة التي قامت باستدعائه، وقرروا التكفير عن ذنوبهم بالخروج على الدولة الأموية، وحدث هذا الخروج بالفعل، وقُتل منهم عددٌ، وعُرف هؤلاء بالشيعة. وهذا يفسِّر لنا شدة ارتباط الشيعة بالحسين بن علي -رضي الله عنهما- أكثر من علي بن أبي طالب t نفسه، وهم - كما نشاهد جميعًا - يحتفلون بذكرى استشهاد الحسين رضي الله عنه، ولا يحتفلون بذكرى استشهاد علي بن أبي طالب t.
    ومع ذلك فنشأة هذه الفِرقة لم تكن تعني إلا نشوء فرقة سياسية تعترض على الحكم الأموي، وتناصر فكرة الخروج عليها، ولم يكن لها مبادئ عقائدية أو مذاهب فقهية مختلفة عن أهل السُّنَّة، بل إننا سنرى أن القادة الأوائل الذين يزعم الشيعة أنهم الأئمة الشيعيَّة الأوائل ما هم إلا رجال من السُّنَّة يتكلمون بكل عقائد ومبادئ السُّنة.
    استقرت الأوضاع نسبيًّا بعد شهور من استشهاد الحسين t، وظهر في الفترة علي زين العابدين بن الحسين، وكان من خِيار الناس، ومن العلماء الزهَّاد، ولم يكن يُؤثَر عنه - رحمه الله - أيُّ مخالفات عقائدية أو فكرية لما كان عليه الصحابة أو التابعون..
    وكان من أبناء علي زين العابدين رجلان عظيمان على درجة عالية من الورع والتقوى، هما محمد الباقر وزيد.. وكانا يتوافقان تمامًا مع ما يقوله علماء السُّنة من الصحابة والتابعين، غير أن زيد بن علي - رحمه الله - كان يختلف في أنه يرى أن علي بن أبي طالب كان أولى بالخلافة من أبي بكر الصديق t، وهو وإن كان يخالف بذلك إجماع الأمة، ويخالف أحاديث كثيرة مباشرة رفعت قدر أبي بكر الصديق وعمر وعثمان y فوق عليٍّ t، إلا أن هذا الاختلاف ليس اختلافًا عقائديًّا؛ فهو يرى الفضل للخلفاء الراشدين الثلاثة الأُوَل، لكنه يرى عليًّا أفضل. كما أنه يقول بجواز إمامة المفضول، وهو بذلك لا ينكر إمامة الصديق وعمر وعثمان t، أما غير هذه النقطة فهو يتفق مع أهل السُّنة في كل عقائدهم ومبادئهم وفقههم.
    ولقد قام زيد بن علي بالخروج على الخلافة الأموية مكرِّرًا تجرِبة جَدِّه الحسين بن علي رضي الله عنهما، وذلك في زمان هشام بن عبد الملك، وانتهى الأمر بقتله سنة 122هـ، وقام أتباعه بتأسيس مذهب على أفكاره عُرف في التاريخ بالزيديَّة نسبة إليه (زيد بن علي)، وهذا المذهب وإن كان محسوبًا على الشيعة إلا أنه يتفق مع السُّنَّة في كل شيء إلا في تفضيل عليٍّ على الخلفاء الراشدين الثلاثة الأوائل، وأتباع هذا المذهب منتشرون في اليمن، وهم أقرب الشيعة للسُّنَّة، وتكاد لا تفرِّقهم عن السنة في معظم الأحوال.
    ومن الجدير بالذكر أن هناك طائفة من أتباع زيد بن علي سألوه عن رأيه في أبي بكر وعمر، فترحَّم عليهما، فرفضه هؤلاء ورفضوا الترحُّم على أبي بكر وعمر، وانشقُّوا عن فرقته، وهؤلاء عُرفوا في التاريخ بالرافضة؛ لأنهم رفضوا إمامة الشيخين أبي بكر وعمر من ناحية، ورفضوا رأي زيد بن علي من ناحية أخرى، وهؤلاء سيكون منهم من يؤسِّس بعد ذلك مذهب "الاثنا عشرية" أكبر مذاهب الشيعة.
    ولقد مات محمد الباقر أخو زيد بن علي قبل أخيه بثماني سنوات (في سنة 114هـ)، وترك ابنًا عالمًا جليلاً هو جعفر الصادق، وهو أيضًا من العلماء الأفذاذ، وكان فقيهًا بارعًا، وكان يقول بكل عقائد الصحابة والتابعين وعلماء المسلمين.
    وفي أواخر عهد الخلافة الأموية قامت الحركة العباسية بنشاط لتجميع الناس للانقلاب على الخلافة الأموية، وتعاونت هذه الحركة مع المجموعات التي انشقت عن زيد بن عليٍّ، وتم إسقاط الخلافة الأموية سنة 132هـ، وقامت الخلافة العباسية بقيادة أبي العباس السفَّاح ثم أبي جعفر المنصور، وشعر المتعاونون معها بخيبة أمل؛ إذ كانوا يريدون أن تكون الزعامة في أحد أحفاد علي بن أبي طالب. ومن جديد قام هؤلاء بالانقلاب على الخلافة العباسية مكوِّنين جماعة عُرفت بالطالبيين (نسبة إلى علي بن أبي طالب t) في مقابل العباسيين المنسوبين إلى العباس بن عبد المطلب t.
    وإلى هذه اللحظة ليست هناك مخالفات عقائدية وفقهية، اللهُمَّ إلاَّ قضية الحكم على أبي بكر وعمر؛ لأنَّ فريقًا من هؤلاء - وهم الذين انشقوا عن زيد بن علي - كانوا يرفضونهما، بل لا يخفون لعنهما!
    توفِّي جعفر الصادق سنة 148هـ، وترك ابنًا اسمه موسى الكاظم، الذي كان عالمًا أيضًا، ولكن ليس على مستوى أبيه، وتوفِّي أيضًا في عام 183هـ، تاركًا مجموعة من الأولاد منهم علي بن موسى الرضا.
    ولقد أراد الخليفة العباسي المشهور المأمون أن يستوعب فتنة الطالبيين، الذين يطالبون بالحكم لفرع علي بن أبي طالب t، وليس لفرع العباس t؛ فولَّى علي بن موسى الرضا ولاية العهد، وأثار هذا جدلاً واسعًا في العباسيين، غير أن علي بن الرضا مات فجأةً سنة 203هـ، فاتَّهَم الطالبيون المأمون بقتله، ومن جديد توالت ثوراتهم على العباسيين كما كانت على الأمويين.
    مرت السنوات، وهدأت جذور الثورات نسبيًّا، وإلى هذه الفترة لم يكن هناك مذهبٌ ديني مستقل يُعرَف بمذهب الشيعة، إنما كانت حركات سياسية للوصول إلى الحكم، والاعتراض على الحكام لأسبابٍ كثيرة، ليست منها الأسباب العقائدية التي في مناهج الشيعة الآن.
    ومن اللافت للنظر أن هذه الدعوات الانشقاقية عن الحكم وجدت لها صدًى واسعًا جدًّا في منطقة فارس (إيران حاليًا)، وكان الكثير من سكان هذه المناطق على مدار السنوات يشعرون بالحسرة لذهاب مُلك الدولة الفارسية الضخمة، وانصهارها في داخل الدولة الإسلامية، وكانوا يرون أنفسهم أعلى نسبًا، وأفضل عرقًا، وأعمق تاريخًا من المسلمين؛ لذلك ظهر فيهم ما يسمَّى بالشعوبيَّة، وهي الانتماء لشعب معيَّن وليس للإسلام، وأظهر بعضهم حبًّا جارفًا لجذوره الفارسية بكل ما فيها، حتى النار التي كانوا يعبدون.
    ولما كان هؤلاء لا طاقة لهم بمفردهم للخروج على الدولة الإسلامية، ولما كانوا مسلمين على مدار عِدَّة عقود من السنوات، فقد وجدوا في ثورات الطالبيين حلاًّ بديلاً؛ فهم سينضمون إليها ليسقطوا الخلافة الإسلامية التي أسقطت دولتهم قبل ذلك، وهم في نفس الوقت لن يتركوا الإسلام الذي اعتنقوه منذ سنوات طويلة، ولكنهم سيحرِّفونه بما عندهم من تراث الدولة الفارسية، وسيطعِّمونه بما يضمن استمرارية الوضع المضطرب في الأُمَّة الإسلامية، وهم لن يكونوا على قمة الهرم، بل سيأتون بالطالبيين الذين ينتمون إلى علي بن أبي طالب t، وهم جزء من آل بيت النبي r، ولهم مكانة في قلوب الناس، ومِن ثَم سيُكتب لمثل هذه الدعوة الاستمرار.
    وهكذا اتحدت جهود الشعوبيين الفارسيين مع طائفة من الطالبيين من آل البيت، لتكوِّن كيانًا جديدًا بدأ يتبلور ككيان مستقل، ليس سياسيًّا فقط بل دينيًّا أيضًا.
    وعودة إلى سلسلة الطالبيين نجد أنه بعد وفاة علي الرضا الذي اختاره المأمون وليًّا للعهد، ظهر ابنه محمد الجواد ثم توفِّي في سنة 220هـ، ليظهر ابنه علي بن محمد الهادي الذي توفي سنة 254هـ، ليظهر أخيرًا الحسن بن علي الملقَّب بالعسكري، الذي توفي فجأةً سنة 260هـ، ولم يترك إلا ابنًا صغيرًا عمره 5 سنوات اسمه محمد.
    في كل هذه السنوات السابقة كانت هذه الحركات الانفصالية، والتي تضمُّ طرفًا من آل البيت وطرفًا من الشعوبيين الفارسيين، كانوا يعطون قيادة هذه الفرقة الانفصالية إلى الابن الأكبر لكل واحدٍ من قيادات الطالبيين، بدءًا من علي الرضا وانتهاءً بالحسن العسكري. أما من سبق علي الرضا مثل أبيه موسى الكاظم، أو جَدِّه جعفر الصادق، أو أبي جَدِّه محمد الباقر فلم يكن لهم قيادة ثورية على الحكم الأموي أو العباسي.
    ولكن عند وفاة الحسن العسكري سنة 260هـ وقع هؤلاء الثوريون في حَيْرة كبيرة، فمَن هذا الذي يتولى أمرهم، وقد ترك الحسن العسكري طفلاً صغيرًا، ثم زاد الأمر اضطرابًا عندما توفِّي هذا الطفل الصغير هو الآخر فجأة؛ لتنقسم هذه المجموعات الثورية إلى فرقٍ كثيرة جدًّا تختلف بعضها عن بعض في المبادئ والأفكار، بل في الشرائع والمعتقدات.
    وكان من أشهر هذه الفرق التي ظهرت "الاثنا عشرية"، وهي الفرقة الموجودة الآن في إيران والعراق ولبنان، وهي أكبر فرق الشيعة في زماننا المعاصر.
    وبدأ قادة هذه الفرقة يضيفون إلى الإسلام ما يناسب الموقف الذي يتعرضون له الآن، وما يضمن لفرقتهم أن تُكمِل المشوار في ظل غياب قائد لهم..
    لقد أضافوا عدَّة بدعٍ خطيرة إلى الدين الإسلامي، وزعموا أنها جزء لا يتجزأ من الإسلام، وأصبحت هذه البدع بالتالي جزءًا من عقيدتهم وتكوينهم؛ ومن هذه البدع ما هو خاص بالإمامة، فأرادوا أن يحلوا مشكلة عدم وجود إمام الآن؛ فقالوا: إن الأئمة اثنا عشر فقط! وقالوا: إن هؤلاء الأئمة هم بالترتيب كما يلي: 1- علي بن أبي طالب. 2- الحسن بن علي. 3- الحسين بن علي. 4- علي زين العابدين بن الحسين. 5- محمد الباقر بن زين العابدين. 6- جعفر الصادق بن محمد الباقر. 7- موسى الكاظم. 8- علي الرضا. 9- محمد الجواد. 10- علي الهادي. 11- الحسن بن علي العسكري. 12- محمد بن الحسن العسكري.
    ومن هنا عُرفت هذه الفرقة بأنها اثنا عشرية، ولكي يفسروا انتهاء الأئمة إلى هنا قالوا: إن الطفل الصغير محمد بن الحسن العسكري لم يمُتْ، بل دخل في أحد السراديب بجبل من الجبال، وأنه يعيش حتى الآن (أكثر من ألف سنة حتى الآن)، وأنه سيعود في يومٍ ما ليحكم العالم، وهو عندهم المهديّ المنتظر، وزعموا أن الرسول r قد أوصى بأسماء هؤلاء الأئمة الاثني عشر، ولكنَّ الصحابة y كتموا ذلك، وبذلك فهُمْ يكفِّرون عامَّة الصحابة، وبعضهم يفسِّقهم دون التكفير؛ لأنهم كتموا أمر الأئمة هؤلاء. ثم أدخلوا من الفارسية نظام حتمية الميراث في الأئمة، فقالوا: إن الإمام لا بُدَّ أن يكون الابن الأكبر بدءًا من علي بن أبي طالب t ومرورًا بكل الأئمة من بعده. وهذا - كما هو معلوم - ليس في الإسلام أبدًا، وحتى الدول الإسلامية السُّنِّية التي حدث فيها التوارث كالخلافة الأموية والعباسية والسلجوقية والأيوبية والعثمانية لم يقولوا بأن هذا التوارث شيء من الدين، أو أنه لا بُدَّ أن يكون في عائلة معيَّنة. وأدخلوا أيضًا من الفارسية مسألة التقديس للعائلة الحاكمة، فقالوا بعصمة الإمام، وأن هؤلاء الأئمة المذكورين معصومون من الخطأ، وبالتالي يأخذ كلامهم حكم القرآن، وكذلك حكم الحديث النبوي، بل إنَّ معظم قواعدهم الفقهية والشرعية الآن مستمدة من أقوال الأئمة، سواءٌ قالوها أو نُسبت إليهم زورًا. وأكثر من ذلك يقول الخوميني زعيم الثورة الإيرانية في كتابه الحكومة الإسلامية: "... وإن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقامًا لا يبلغه ملكٌ مقرَّب، ولا نبي مرسل[لا يسمح للزوار بمشاهدة الروابط. اضغط هنـا للتسجيل...]"!! ومن هنا كانت عداوتهم بالغة للصحابة جميعًا (إلا مجموعة قليلة لا تزيد على ثلاثة عشر)، وتشمل هذه العداوة بعضًا من أهل البيت مثل العباس t عم الرسول r، وابنه عبد الله بن عباس حَبْر الأمَّة رضي الله عنهما. ولا يخفى أن هذا الطعن والتكفير لهما؛ لخلاف الاثني عشرية مع الخلافة العباسية.
    وكان أيضًا من بدعهم أنهم حكموا على معظم الأمصار الإسلامية بأنها دار كفر، حيث كفَّروا أهل المدينة ومكة وأهل الشام، وكذلك أهل مصر، وقالوا في ذلك كلمات نسبوها إلى رسول الله r، فهي تعتبر عندهم جزءًا من الدين، وهذه الكلمات موجودة في مراجعهم الأصلية، مثل كُتُب الكافي وبحار الأنوار وتفسير القمي وتفسير العياشي والبرهان وغير ذلك من مراجع.
    وبالتبعية فهم لا يقبلون كل علماء السُّنَّة، ويرفضون كل كتب الصِّحاح والسُّنة؛ فلا البخاري ولا مسلم ولا الترمذي ولا النسائي، ولا أبي حنيفة أو مالك أو الشافعي أو ابن حنبل، كذلك لا خالد بن الوليد ولا سعد بن أبي وقاص ولا عمر بن عبد العزيز ولا موسى بن نصير، ولا نور الدين محمود ولا صلاح الدين، ولا قطز ولا محمد الفاتح، وهكذا..
    ونتيجة نَبْذهم للصحابة وللتابعين ولكتب الحديث والتفسير، فإنهم اعتمدوا على الأقوال المنسوبة لأئمتهم، وهي في غاية الضعف من ناحية الرواية؛ ولذلك ظهرت عندهم البدع المنكرة الكثيرة، في العقائد والعبادات والمعاملات وغيرها. ونحن لا نقصد في هذا المقال تقصِّي هذه البدع، فإنَّ هذا يحتاج إلى عِدَّة كتبٍ، ولكن نشير إلى أصل المشكلة فقط؛ حتى نفهم تبعاتها، وإلاّ فالحديث سيطول إذا تحدثنا عن بدع التقيَّة والرَّجْعة، وبدع القول بتحريف القرآن، وبدع سوء الاعتقاد في الله U، وبدع الأضرحة وما يفعل عندها، وبنائها في المساجد، والبدع المنكرة التي تُفعل في ذكرى يوم استشهاد الحسين t، وغير ذلك من آلاف البدع التي أصبحت ركنًا أصيلاً في الدين عند الاثني عشرية.
    وكل ما ذكرناه حتى الآن ما هو إلا جزء من فكر فرقة الاثني عشرية، وهناك العديد من الفرق غيرها قامت في هذه الفترة من التاريخ، خاصَّة في الفترة المعروفة في التاريخ بفترة "حيرة الشيعة"، والتي بدأت في منتصف القرن الثالث الهجري بعد وفاة الحسن العسكري (الإمام الحادي عشر عندهم).
    وبدايةً من هذا التوقيت بدأت تظهر المؤلفات والكتب التي ترسِّخ هذه العقائد والأفكار، وانتشرت هذه المناهج بشدَّة في منطقة فارس خاصة، وفي بلاد العالم الإسلامي بشكل عام، ولكنْ دون إقامة دولة تتبنَّى هذا الفكر بشكلٍ رسمي. ولكن عند نهايات القرن الثالث الهجري وبدايات القرن الرابع الهجري، حدثتْ تطورات خطيرة أدَّتْ إلى وصول الشيعة إلى الحكم في بعض المناطق، وكان لهذا تداعيات رهيبة على الأمة الإسلامية، وهذا ما سنتناوله في المقال القادم بإذن الله.
    ونعيد القول بأن الحكم على الشيء فرع عن تصوره، فإننا لكي نأخذ قرارًا في أمر من الأمور، أو قضية من القضايا لا بُدَّ من العلم أولاً، وبعد أن تتوفَّر المعلومة الصادقة نستطيع عندها أن نقول: هذا يجوز، وهذا لا يجوز، أو الأَوْلى كذا وكذا. أما الكلام بالعاطفة دون دراسة فهذا يُورِد المهالك..
    ونسأل الله أن يُعِزَّ الإسلام والمسلمين.

    [لا يسمح للزوار بمشاهدة الروابط. اضغط هنـا للتسجيل...] الخوميني: الحكومة الإسلامية ص52.

    بقلم: د. راغب السرجاني







    المصدر : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
















    أشهر مواضيع أميرة الورود
    0 وظائف وبدع شهر رجب روابط وبطاقات و عرض بوربوينت
    0 أغرب اسم مسجد في العالم بالصور
    0 عروض باوربوينت رائعة في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
    0 عائض القرني يوجه 3 رسائل للعالم الإسلامي عن الاعتداء الإسرائيلي
    0 الفرق بيننا وبينهم بالصور....
    0 اخطر طريق جبلي في العالم ""بالصور""
    0 هل يعودوا الشيعه لعبادة الأوثان والتماثيل !!
    0 حوار هادئ مع الشيعة.... روابط بالصوت والصوره
    0 طريقة رائعة لتشغيل اذاعة القرآن على سطح المكتب....
    0 انتبهوااااااا فهم يشــــركــــون وهـــــــم لا يعـلـمــــون ....أو وهم يعلمون !!!
    0 المدعي أحمد قاسم الغامدي...أباح الإختلاط ,,, ونفى وجوب صلاة الجماعة ...متجدد
    0 صور ومقطع فيديو عن جرائم الصفويون في العراق بحق معتقلي اهل السنة
    0 دعوة شيعيه خطيره
    0 هكذا يستهزأ منا الملحدون بالكذب علي ديننا!!
    0 موسوعة الشيعة العالمية للشيخ ممدوح الحربي
    أصول الشيعة بقلم د. راغب السرجاني...

    Digg this Post!Add Post to del.icio.usFurl this Post!
    الرد باقتباس


    فارس بني خالد
    مشرف قسم الصور

    حمل صورك وملفاتك



    2
    الافتراضي رد : أصول الشيعة بقلم د. راغب السرجاني... قديم 17-01-2010, 02:16 PM

    شكرا لك اختي اميرة الورود على طرحك هذا الموضوع العقيم للمناقشه ولكن وجود المذهب الشيعي او الرافضي او الاثني عشري كما يحبون ان يسموه هم انفسم لاوجود له من حيث الاساس والقاعده ليس هناك شي اسمه شيعة علي او شيعة الحسين رضي الله عنهم جميعا وارضاهم لانهم كانو جنود الرسول والمدافعين عن عقيدة الاسلام ونصرة الدين وهم قبل ذلك ال بيت النبي صلى الله عليه واله وسلم كيف يتخيل الشيعه ان ينحرف هؤلاء الصحابه وال البيت حاشاهم الله عن الدين ويجعلوا لهم مسلكا غير مسلك النبي ص كيف يتوهم احفاد كسرى ويزدجرد ان تكون هناك امة تفتن الدين وتغير الطريقه وتذهب بها الى الهاويه حاشاهم حاشاهم والف حاشاهم اهل البيت ان تصدر منهم مثل هذه الامور وهم من ضحى بماله ونفسه ودمه وكل ما يملك من اجل نصرة الدين ولكن هؤلاء الشيعه الشنيعه حاربهم الله وملائكته يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين اضم صوتي الى صوتك اختي وانتظر معك من يناقش الموضوع معنا وانا على يقين انه لن يتجرا احدا منهم على المناقشه لانهم ضعاف نفس وعقيده وعلم والله المستعان على ما يمكرون

    المصدر : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
















    أشهر مواضيع فارس بني خالد
    0 اضرار تدخين الارجيله (الشيشه) والله اخطر من السيجارة
    0 لعيون حبيبتي اهدي القصيده المخمليه
    0 سأبيع الإسلام بعشرين بنساً!!!
    0 حدثت معي ليست خيالا
    0 السلام عليكم ورحمة الله
    0 نكات على السحالي يوم عرفن الكومبيوتر هههههههه
    0 تفاهات السحالي هههههه
    0 كيف تخشع في صلاتك ؟؟؟؟؟
    0 عقل الرجل ام عقل المراة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    0 المراض الجلدية التي تصيب فروة الراس وطرق علاجها باذن الله
    0 احذروا الشماته بالناس
    0 ايران+اسرائيل+امريكا مثلث الاجرام
    0 اضراااااار المكيااااااااااج يا بنات تعالوا
    0 سلاما ايها البطل العريفي
    0 9 نصائح للوقايه من الامراض الخطيرة باذن الله تعالى






    ( هل هناك فرق بين شيعة العرب _ وشيعة الفرس المجوس )

    معلوم أن الفرس تشيعوا لمصالح سياسيه للسيطرة على الشعوب الأسلاميه والعربيه للنيل منهم ومن الدين الإسلامي فانتسبوا للتشيع وتحالفوا عبر التاريخ مع الأعداء لتحقيق مأربهم فحرفوا وأحدثوا وبدلوا في الدين ماليس فيه ....هل تعتقد أن شيعة العرب تؤيد علماء الفرس المجوسيه المتشيعة في تصدرهم للعلم الشرعي والفتوى و...و...ومارأيهم في خزعبلات علماء الفرس التي لاتنتهي ؟؟ لماذا برأيك لايسكوتهم ويقفوهم عند

    أشهر مواضيع أميرة الورود
    0 وظائف وبدع شهر رجب روابط وبطاقات و عرض بوربوينت
    0 أغرب اسم مسجد في العالم بالصور
    0 عروض باوربوينت رائعة في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
    0 عائض القرني يوجه 3 رسائل للعالم الإسلامي عن الاعتداء الإسرائيلي
    0 الفرق بيننا وبينهم بالصور....
    0 اخطر طريق جبلي في العالم ""بالصور""
    0 هل يعودوا الشيعه لعبادة الأوثان والتماثيل !!
    0 حوار هادئ مع الشيعة.... روابط بالصوت والصوره
    0 طريقة رائعة لتشغيل اذاعة القرآن على سطح المكتب....
    0 انتبهوااااااا فهم يشــــركــــون وهـــــــم لا يعـلـمــــون ....أو وهم يعلمون !!!
    0 المدعي أحمد قاسم الغامدي...أباح الإختلاط ,,, ونفى وجوب صلاة الجماعة ...متجدد
    0 صور ومقطع فيديو عن جرائم الصفويون في العراق بحق معتقلي اهل السنة
    0 دعوة شيعيه خطيره
    0 هكذا يستهزأ منا الملحدون بالكذب علي ديننا!!
    0 موسوعة الشيعة العالمية للشيخ ممدوح الحربي
    عرب يختلفون او لا يختلفون عن شيعة الفرس ان الجواب على هذا السؤال يحتاج وقفه وكلام لماذا لان الشيعه بمفهومها المعلوم لدينا هي نفس الشيعه في كل مكان ولكن الاختلاف الوحيد هو انهم في ايران يكرهون العرب جملة وتفصيلا بما فيهم الشيعه ولكن لضرورات زمانيه وهي التحضير للغزو الفارسي للعالم وحلم بناء الامبراطوريه الفارسيه تجدينهم يتعاملون مع الشيعه العرب بكل احترام وتقدير لانهم يحتاجونهم في عملية التفكيك المبرمج للدين وكذلك للوقوف امام اهل التوحيد من السنه والجماعه اما ما يخص شيعة العرب الذين انا اعيش في وسطهم هنا نراهم منحازين للفرس بكل شي حتى بالباطل والضلال وينعقون معهم ويمتثلون لكل اواومرهم والسبب هو انه يرون ان ايران هي المركز العالمي للتشيع والداعم الاكبر لهم ولو على حساب عقيدتهم او وطنهم او دينهم الحقيقي ارجو ان تكون الاجابه وافيه اختي العزيزه

    المصدر : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
















    أشهر مواضيع فارس بني خالد
    0 اضرار تدخين الارجيله (الشيشه) والله اخطر من السيجارة
    0 لعيون حبيبتي اهدي القصيده المخمليه
    0 سأبيع الإسلام بعشرين بنساً!!!
    0 حدثت معي ليست خيالا
    0 السلام عليكم ورحمة الله
    0 نكات على السحالي يوم عرفن الكومبيوتر هههههههه
    0 تفاهات السحالي هههههه
    0 كيف تخشع في صلاتك ؟؟؟؟؟
    0 عقل الرجل ام عقل المراة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    0 المراض الجلدية التي تصيب فروة الراس وطرق علاجها باذن الله
    0 احذروا الشماته بالناس
    0 ايران+اسرائيل+امريكا مثلث الاجرام
    0 اضراااااار المكيااااااااااج يا بنات تعالوا
    0 سلاما ايها البطل العريفي
    0 9 نصائح للوقايه من الامراض الخطيرة باذن الله تعالى











    أشهر مواضيع RAMA85
    0 قرار المرأة في بيتها عزيمة شرعية
    0 اشـتقت لــــ انفاسك..
    0 مسختهــــآإ القطوه مــــــآإآإآإرهـ Smile
    0 كيفيـــــه آستغـــــلآل آلآجــــآزه لـــ ,,طفلك:^^:
    0 أرقـى مايتعـــلمه الانســــان في الحيــاة
    0 ‏يؤذيني ابن آدم يسب الدهر وأنا الدهر، بيدي الأمر أقلب الليل والنهار‏
    0 رسومات تبدو حقيقيه....
    0 الفحوصات الوقائية تضمن سلامة الأم والجنين
    0 اغرب ملاعب العالم..
    0 شهر رجب.. وبعض الحقائق...
    0 فساتين جينز قصيره,,,
    0 ديكورات للحوائط جونان
    0 اعمال يدويه بسيطه وسهله التنفيذ
    0 ارشادات مهمة للتخلص من خوف الامتحانات‏
    0 رِحلة مُصَوّرَة في مغسلة النساء

    Digg this Post!Add Post to del.icio.usFurl this Post!
    الرد باقتباس


    تركي الرياض
    مراقب إداري

    حمل صورك وملفاتك



    6
    الافتراضي رد : أصول الشيعة بقلم د. راغب السرجاني... قديم 25-01-2010, 02:38 PM


    الله يجزاكي خير يا أميرة الورود

    على هالموضوع الجميل والرائع والمفيد

    وحسبنا الله عليهم افترو في دين الله وغلو في آل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم

    وسبو صحابته واتهمو امنا عائشة رضي الله عنها

    وكذبو على الله وعلى الملائكة وعلى كل الناس


    موضوعك جميل

    ويستحق التثبيت والتقييم

    شكرآ لكي يا أميرة


    تركي

    المصدر : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
















    أشهر مواضيع تركي الرياض
    0 الكعبه المشرفه من الداخل
    0 مايك تايسون في رحاب الحرمين الشريفين
    0 رسم بالكلمات إبداع
    0 شوفو كيف الألمان يتفرجون على المباراة
    0 خروج البرازيل في عيون الجماهير‎ (صور)
    0 الأرجنتين ضحية جديدة للماكينات الألمانية‎ (صور )
    0 علاج حلو لشحوم البطن
    0 ما رأيكم يا مركازيين في أن نتعلم السحر !!
    0 لغز محشش
    0 الفرق بين القطو الايراني والقطو اللبناني والقطو السعودي
    0 مساكن النمل ( سبحان الخالق )
    0 كيف تصبح الأم أم صالحه
    0 رحلة صيد ثعابين
    0 صور من مونديال أفريقيا 2010
    0 جدول كأس العالم 2010

    Digg this Post!Add Post to del.icio.usFurl this Post!
    الرد باقتباس


    ابوعبدالباسط
    عضو

    حمل صورك وملفاتك



    7
    الافتراضي رد : أصول الشيعة بقلم د. راغب السرجاني... قديم 26-01-2010, 12:05 AM

    عاشت ايدك مليون مرة على هالموضوع الرائع والي تفضح الراوافض
    بارك الله فيكِ

    المصدر : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
















    أشهر مواضيع ابوعبدالباسط
    0 الصحابة وال البيت (رضي الله عنهم اجمعين)
    0 مقطع عن بر الوالدين لاتنساه ماحييت
    0 اسمعوا ماذا يقول هذا الرافضي ؟
    0 صفة صلاة النبي (عليه الصلاة والسلام)
    0 اخطاء شائعة في العقيدة ؟ -2-
    0 اخطاء شائعة في العقيدة ؟ -1-
    0 لمن يريد معرفة المزيد عن دين الرافضة ؟
    0 عقيدة المسلم - بشكل سؤال وجواب - مهم جدا
    0 انواع الشرك وخطورته على العقيدة
    0 التوحيد الذي اراد الله لعباده .. ارجو القراءة

    Digg this Post!Add Post to del.icio.usFurl this Post!
    الرد باقتباس


    أميرة الورود
    عـــ (مبــــدع) ـــضو

    حمل صورك وملفاتك



    8
    الافتراضي رد : أصول الشيعة بقلم د. راغب السرجاني... قديم 27-01-2010, 10:57 AM

    عزيزتي .... رامـــــــا

    أقدر لك مرورك الكريم ...

    وأتمنى أن تتفاعلي معنا في الحوار والإجابة عن الأسئلة ...أوطرح بعض الأسئلة على أخوتك وأخواتك في المنتدى..

    رامـــا ...رأيك يهمنا فلا تبخلي علينا ...وجـــزاك الله خـــيرا


    المصدر : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
















    أشهر مواضيع أميرة الورود
    0 وظائف وبدع شهر رجب روابط وبطاقات و عرض بوربوينت
    0 أغرب اسم مسجد في العالم بالصور
    0 عروض باوربوينت رائعة في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
    0 عائض القرني يوجه 3 رسائل للعالم الإسلامي عن الاعتداء الإسرائيلي
    0 الفرق بيننا وبينهم بالصور....
    0 اخطر طريق جبلي في العالم ""بالصور""
    0 هل يعودوا الشيعه لعبادة الأوثان والتماثيل !!
    0 حوار هادئ مع الشيعة.... روابط بالصوت والصوره
    0 طريقة رائعة لتشغيل اذاعة القرآن على سطح المكتب....
    0 انتبهوااااااا فهم يشــــركــــون وهـــــــم لا يعـلـمــــون ....أو وهم يعلمون !!!
    0 المدعي أحمد قاسم الغامدي...أباح الإختلاط ,,, ونفى وجوب صلاة الجماعة ...متجدد
    0 صور ومقطع فيديو عن جرائم الصفويون في العراق بحق معتقلي اهل السنة
    0 دعوة شيعيه خطيره
    0 هكذا يستهزأ منا الملحدون بالكذب علي ديننا!!
    0 موسوعة الشيعة العالمية للشيخ ممدوح الحربي

    Digg this Post!Add Post to del.icio.usFurl this Post!
    الرد باقتباس


    أميرة الورود
    عـــ (مبــــدع) ـــضو

    حمل صورك وملفاتك



    9
    rose رد : أصول الشيعة بقلم د. راغب السرجاني... قديم 27-01-2010, 12:54 PM

    تركي ...

    أبوعبد الباسط..

    شاكرة لكم المرور ...ولكن لم تتكرما علينا بلإجابة على الأسئلة ومشاركتنا الحوار...أنتظر سماع إجابتكما....
    ( هل هناك فرق بين شيعة العرب _ وشيعة الفرس المجوس )
    (وهل هناك علاقة بين الشيعة _والخوارج)

    وكل من مر علينا المشاركة بالحوار حتى نتعرف على وجهات النظر المختلفةومن ثم يتبين لنا القول
    الراجح بلا شك....

    وجزاكم الله خيرا



    المصدر : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
















    أشهر مواضيع أميرة الورود
    0 وظائف وبدع شهر رجب روابط وبطاقات و عرض بوربوينت
    0 أغرب اسم مسجد في العالم بالصور
    0 عروض باوربوينت رائعة في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
    0 عائض القرني يوجه 3 رسائل للعالم الإسلامي عن الاعتداء الإسرائيلي
    0 الفرق بيننا وبينهم بالصور....
    0 اخطر طريق جبلي في العالم ""بالصور""
    0 هل يعودوا الشيعه لعبادة الأوثان والتماثيل !!
    0 حوار هادئ مع الشيعة.... روابط بالصوت والصوره
    0 طريقة رائعة لتشغيل اذاعة القرآن على سطح المكتب....
    0 انتبهوااااااا فهم يشــــركــــون وهـــــــم لا يعـلـمــــون ....أو وهم يعلمون !!!
    0 المدعي أحمد قاسم الغامدي...أباح الإختلاط ,,, ونفى وجوب صلاة الجماعة ...متجدد
    0 صور ومقطع فيديو عن جرائم الصفويون في العراق بحق معتقلي اهل السنة
    0 دعوة شيعيه خطيره
    0 هكذا يستهزأ منا الملحدون بالكذب علي ديننا!!
    0 موسوعة الشيعة العالمية للشيخ ممدوح الحربي

    Digg this Post!Add Post to del.icio.usFurl this Post!
    الرد باقتباس


    ابوعبدالباسط
    عضو

    حمل صورك وملفاتك



    10
    Iconss(29) رد : أصول الشيعة بقلم د. راغب السرجاني... قديم 27-01-2010, 11:11 PM

    العلاقة بين الخوارج والشيعة
    نعم العلاقة وطيدة وأصيلة.

    على سبيل المثال لا الحصر فيما يحضرني الآن :

    1:أتباع المتشابه من القرآن وهي كثيرة جدا عند الفريقين خذ هذا المثال:

    الرافضة يتمسكون بآيات متشابهة يحرفونها إلي مبتغهم كآية التطهير وآية البلاغ وآية المباهلة وغيرها الكثير، وكذا الحال عند الخوارج في نصوص التكفير والتفسيق وتحيكم الرجال.

    2:الطعن في الصحابة وهذا ظاهر بين بل والطعن في آل البيت عند هؤلاء وهؤلاء فإن الرافضة يطعنون في زوجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهنَّ من أهل بيته وكذا ابن عباس والحسن يقولون عنه" مسود وجوه المؤمنين" والعياذ بالله.

    3:الموقف من الحكام على الإطلاق فإن الرافضة يقولون كل راية قبل المهدي فهي رأية طاغية وحكم طاغوت وكذا الحال عند الخوارج في تكفيرهم للحكام والولاة.

    والفرق المتأخرة من الشيعة وغيرهم عندهم خليط من العقائد وكذلك حال الخوارج كالإباضية المعاصرين فتجد أن بعضهم يوافق المعتزلة في باب الإيمان ونفي الرؤية ونحو ذلك وهكذا

    ************************************************** *************
    اما العلاقة بين شيعة العرب وشيعة الفرس :
    من المعلوم أن الاختراق الإيراني للعراق مر عبر قنطرة الشيعة العرب والإيرانيين المستعربين

    ومظاهر ولاء شيعة العراق والخليج ولبنان لإيران بارزة لاتحتاج إلى أدلة .

    ولذا فهم يشكلون خطراً كبيراً على الحكومات والشعوب العربية .

    والعلاج لهذا الخطر يكون بإبراز نظرة شيعة إيران الاحتقارية والعدوانية للعرب بما فيهم الشيعة واعتقادهم أن من مهام مهديهم المنتظر قتل العرب جميعاً كما قال المجلسي في كتابه «بحار الأنوار».

    وإبراز هذه النظرة من أقوى الأسلحة في قطع هذا الولاء المستخدم ضد السنة .

    وهذا الملك الإيراني الأخير البهلوي، حينما سئل عن سر الفتور في العلاقة بين الشعب الإيراني والعرب بشكل عام؟

    أجاب: "إننا قبلنا الإسلام من العرب ولكننا لا ننسى أن العرب هم الذين أزالوا دولتنا القوية".

    ولذا لم يقبل الشيعة بالحسين ويعظموه إلا لأن أم علي بن الحسين هي ابنة ملكهم "يزدجرد" بعد ما جاءت مع الأسرى الإيرانيين كجارية فوهبها أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه للحسين.

    ولقد اتهم المرجع الشيعي العراقي آية الله حسين المؤيد، إيران، بأنها "أكثر خطرا على الدول العربية من أمريكا وإسرائيل"، وأضاف أن لديها "مشروعا قوميا"، يهدف إلى السيطرة على المنطقة، حسب رأيه.

    ولذا يعتبر هذا المرجع العراقي الشيعي أن المشروع الإيراني في العالم الإسلامي "ليس مشروعًا إسلاميًا ولا شيعيًا عامًا، بل مشروع قومي".

    ومن الأدلة العملية الملموسة في عداء إيران الصفوية للشيعة العرب مايلاقيه شيعة الأحواز العرب حيث الفقر المدقع ـ رغم وجود %90 من النفط الإيراني في مناطقهم ـ والاضطهاد والتفريس لمناطقهم وقتلهم رغم أنهم شيعة.

    فهل يرغب شيعة العراق والخليج بمصير كهذا عندما يتطلعون لحكم إيران لمناطقهم ؟

    وفي العراق أدلة أخرى حيث سعت إيران لإقناع شيعة الصدر العرب (الصدر أصله إيراني وقد هاجرت أسرته إلى العراق من مدينة محلة الإيرانية في القرن الثامن عشر ويتبعه كثير من الشيعة العرب) بالقيام بذبح سُنّة العرق لقطع العلاقة التاريخية بين سُنّة العراق وشيعته وبعد قيامه بهذا الدور تخلت عنه للأمريكان ليؤدبوه أو ليخلو الجو للفرس, كما تخلت عنه من قبل في معاركه مع الأمريكان في النجف.

    وانظر في قادة الحكومة العراقية تجدهم من ذوي الأصول الإيرانية وعلى رأسهم قائد الائتلاف الشيعي عبدالعزيز طبطبائي المتسمي بالحكيم والذي تتحدر أسرته من شيراز جنوبي إيران.

    ووزير الداخلية السابق والمالية الحالي باقر جبر صولاغ خسروي و مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي وهو موفق باقر كاظم وغيرهم.

    ولايخفى أن المرجع الشيعي السيد علي "السيستاني الذي هو صاحب الكلمة العليا في العراق، مواطن إيراني لا يتكلم العربية بشكل جيد.

    أما الشيعة العرب فلهم التهميش في الحكم الشيعي الجديد .

    بل لم يكتفي الصفيون بتهميش الشيعة العرب بل شاركوا في ذبحهم عبر السيارات المفخخة كما حدث في مدينة الصدر قبل شهرين وتبين أن السيارات المفخخة قدمت من إيران واعترف أحد المنفذين بعد القبض عليه بعلاقة فيلق بدر الإيراني بالتفجيرات.

    وكان آخر المذابح الصفوية للشيعة العرب ماحدث قبل أيام في النجف من مجزرة طالت المئات من شيعة العرب.

    فماذا ينتظر شيعة العرب ؟ هل يترقبون مهدي الشيعة ليذبحهم مع العرب ؟

    وهذه العنصرية الفارسية ليست ضد العرب فقط بل حتى ضد شيعة أذربيجان، الذين اصطفت إيران ضدهم في نزاعهم مع الأرمن النصارى، لا لشيء سوى أنهم أتراك ولم يشفع لهم تشيعهم.

    ومن أجل تخفيف ولاء شيعة العرب لإيران وشرهم على بلادهم؛ على دعاة السنة وحكوماتهم ووسائل إعلامهم التركيز بشكل كبير وإبراز معاناة شيعة الأحواز العرب على يد إيران أمام كل الشيعة العرب ليعلموا أن هذا مصيرهم إن حكمتهم إيران


    المصدر : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
















    أشهر مواضيع ابوعبدالباسط
    0 الصحابة وال البيت (رضي الله عنهم اجمعين)
    0 مقطع عن بر الوالدين لاتنساه ماحييت
    0 اسمعوا ماذا يقول هذا الرافضي ؟
    0 صفة صلاة النبي (عليه الصلاة والسلام)
    0 اخطاء شائعة في العقيدة ؟ -2-
    0 اخطاء شائعة في العقيدة ؟ -1-
    0 لمن يريد معرفة المزيد عن دين الرافضة ؟
    0 عقيدة المسلم - بشكل سؤال وجواب - مهم جدا
    0 انواع الشرك وخطورته على العقيدة
    0 التوحيد الذي اراد الله لعباده .. ارجو القراءة

    Digg this Post!Add Post to del.icio.usFurl this Post!
    الرد باقتباس


    صفحة 1 من 4 1 2 3 4 >

    Tags
    أسوأ, الشيعة, السرجاني, بقلم, راغب

    « الموضوع السابق | الموضوع التالي »

    خيارات الموضوع
    عرض نسخة للطّباعة عرض نسخة للطّباعة
    ارسل هذه الصفحة لصديق ارسل هذه الصفحة لصديق
    طريقة العرض
    النمط المتتابع النمط المتتابع
    النمط التشعبي التحول إلى النمط التشعبي
    النمط الأُحادي التحول إلى النمط الأُحادي


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 9:25 am